suivez moi

vendredi 24 mai 2013

لماذا ناصر الغرب الوهابية و الإخوان؟


لماذا ناصر الغرب الوهابية و الإخوان؟


Résultat de recherche d'images pour "‫لماذا ناصر الغرب الوهابية و الإخوان؟‬‎"
بقلم إيهاب الغربي

إن إدارة اوباما و حلفائه كفرنسا و بريطانيا و دول الخليج تسعى إلى اعتماد كل الوسائل الممكنة لقلب النظام في سوريا و الهدف الغربي ليس الديمقراطية و لا مجابهة اضطهاد العلويين للسنة كما يزعمون و إنما القضاء على مشروع الدولة القومية. و الدولة البعثية في سوريا هي آخر قلاع المشروع القومي الذي يمثل وحدة ثقافية و حضارية و جغرافية لا يستهان بها، و هو ما جعل الغرب يحارب المشروع القومي منذ نشأته إلى يومنا هذا.
فبريطانيا قضت على محمد علي و منعته من دخول اسطانمبول و تحالفت مع اعدائها العثمانيين كما ساعدتهم في القضاء على الزعيم المصري لدفن مشروع محمد علي في المهد، و هو المشروع القومي العربي الحداثي الذي حارب الفكر الوهابي و قضى على دولة آل سعود في الحجاز. كان الفكر الوهابي مباركا من بريطانيا باعتباره مشروعا لا يؤسس لكيان مستقل في الحجاز بقدر مايزيد في تبعية الحجازيين للإستعمار، خاصة في ظل مشاريع بريطانية و فرنسية كبرى ترمي الى تقسيم الرجل المريض، الدولة العثمانية، و هي تلفظ انفاسها حينئذ. و مع بداية الحرب العالمية الاولى، أضحت بريطانيا في حاجة للعرب لقتال الأتراك في الحجاز فاضطرت إلى التحالف مع الشريف حسين الذي كان زعيم العرب الأوحد في الحجاز والشام، و وعدته مع أمته بوطن عربي كبير يمتد من العراق الى حدود مصر.
وان كانت بريطانيا تخدع الشريف حسين لسبب بسيط هو أن بريطانيا تريد منه ثورة عربية على الاأراك مستغلة اضطهاد العثمانيين الترك للعرب و رغبة الشريف حسين في حماية أمته العربية من اضطهاد الإتحاديين و تعسفهم و تفكيرهم حتى في استئصال العنصر العربي من الجسد العثماني، و هي لعبة تتقنها بريطانيا جيدا من خلال إثارة نعرة الأقليات و الأعراق. و هو ما حدث في الحرب البلقانية التي أخرجت البلقان من نفوذ الدولة العثمانية ثم تحالفها مع الشريف حسين لتفكيك الجزء المتبقي من الدولة العلية. خطّط مشروع تفكيك الإمبراطورية العثمانية في اتفاقية سايكس بيكو و فعّل في اتفاقية فرساي. و لم يكن في ذهن بريطانيا الرغبة في الصداقة مع الشريف حسين و إنما فعلت ذلك نفاقا.
هذه الوضعية جعلت من الشريف حسين محاصرا بين فكين، الأول تركي و الآخر أنجليزي و كلاهما طامع في أراضي العرب. و لما تنكر له الأنجليز رفض الشريف حسين أن يفرط في مشروعه القومي على حساب السلطة و رفض ترك سوريا و العراق و لبنان و فلسطين و الإكتفاء بالحجاز، لأنه قام بالثورة العربية نصرة لبني قومه و لا طلبا للسلطة مثلما فعلت أسرة آل سعود بقيادة عبد العزيز الذي خضع للأنجليز مقابل تنصيبه ملكا للحجاز، وجاء إلينا بمشروع أخذ الحجاز في براثن الإستعمار الوهابي الأشد قمعا من العثماني. فلو كان الشريف حسين وهابيا لأعطوه الدولة التي وعدوه بها لكن البريطانيين يدركون أن الوحدة العربية و مكانة الشريف حسين ستجعله زعيما قوميا يصعب شراء ذمته و خاصة في ظل الصحوة الفكرية للعرب.
وكانت بريطانيا هي من صنعت نجومية عبد العزيز و أعادت الدولة السعودية للوجود بعد أن قضى عليها محمد علي في أواسط القرن 19. أعاد الأنجليز المشروع الوهابي للحجاز للقضاء على المشروع القومي للشريف حسين و حكم عبد العزيز سعود الحجاز بمشروع تكفيري قضى على الفكر القومي و أسس لفكر سلفي يسيطر على عقول العامة و يجعلهم معزولين و ممنوعين عن أبسط حقوقهم و خاضعين لسلطة العائلة الحاكمة.
فسوريا اليوم هي تقريبا الدولة العربية الوحيدة التي تتصدى للأنظمة الوهابية و تبسط مشروعا بديلا و هو المشروع القومي الذي تخلت عنه مصر منذ اتفاقية كامب ديفد و تركت سوريا وحيدة تواجه الأعاصير الوهابية. هكذا أضحت القومية العربية بكل تاريخها و أمجادها ترمى بالنبال من كل حدب و صوب و لا من نصير.
استعملت الإمبراطوريات الفرنسية و البريطانية الإسلاميين كوسيلة للقضاء على حركات المقاومة الشعبية حيث اعتمدت فرنسا على المساجد لبسط سيطرتها على الجزائر. كما قام البريطانيون باستغلال الإسلام لبسط نفوذهم في مستعمراتهم وصولا إلى أمريكا التي خلقت الحركات الاسلامية المتطرفة في الثمانينات و التي انبثق عنها تنظيم القاعدة و ذلك لاستغلال الإسلاميين في حربها ضد الإتحاد السوفياتي و هو ما حدث في افغانستان والشيشان. كما لعب تنظيم القاعدة دورا هاما في القضاء على وحدة العراق و خدمة البرنامج الامريكي و الآن يقوم تنظبم القاعدة بنفس الدور في ليبيا و سوريا من خلال بث الفوضى حيث قامت القاعدة بتأجيج النزعة القبلية في ليبيا و النزعة الطائفية سنة وشيعة أو مسيحيين و مسلمين في سوريا و العراق. و يعتبر عبد الحكيم بالحاج الرجل الثالث في القاعدة قائد العمليات العسكرية لتنظيم القاعدة في حرب ليبيا و هو أيضا رجل الناتو في ليبيا. نفس هذا الرجل عبد الحكيم بلحاج هو الآن قائد عصابات القاعدة في سوريا بدعم من بندر بن سلطان.
أما بالنسبة للإخوان المسلمين فقد أوصلتهم واشنطن للسلطة في تونس و ليببا و مصر و تسعى لفرضهم في سوريا. كما يملك الاإخوان المسلمون علاقات وثيقة و قديمة بالمخابرات البريطانية حيث اعتمدت بريطانيا على الإخوان المسلمين من أجل محاربة القوميين العرب و عبد الناصر في مصر و الأن تعتمد امريكا على الإخوان لمحاربة القوميين العرب وب شار الأسد في سوريا من خلال مجلس التعاون الخليجي الذي يمول الإخوان المسلمين و وجههم الى حيث تشاء امريكا من دون أن ننسى دور تركيا حيث يسعى أردوغان أن يلعب نفس الدور الذي لعبه الشاه كشرطي الشرق الاوسط لإمبراطورية امريكا.
إن الإخوان المسلمين هم عملاء للغرب و يخدمون مشروع الربيع العربي الذي يهدف الى تقسيم العالم العربي و تحويله إلى دويلات متناحرة إلى الأبد تنتهي بالقضاء على بعضها البعض مثلما حدث لملوك الطوائف في الأندلس.

dimanche 12 mai 2013

الجبهة الشعبية، المكان الطبيعي للقوميين


الجبهة الشعبية، المكان الطبيعي للقوميين




Résultat de recherche d'images pour "brahmi tayar echaabi"




بقلم إيهاب الغربي

لقد اثبت اليسار بمختلف اتجاهاته انه الطيف السياسي الوحيد الممانع للعولمة، ففي حين
 يتدهور الاقتصاد الامريكي و إقتصاد الاتحاد الاوروبي ويزيد حجم ديونهم يوم بعد يوم، نجد النخبة السياسية التونسية تلهث وراء جلب رأس المال و مواصلة نفس السياسة الليبرالية المتوحشة لبن علي، التي قادت البلاد الى ما هي عليه من فقر و بطالة و غياب القدرة الشرائية للفرد. و يبدو ان قطبي اليمين الاسلامي النهضة، و العلماني نداء تونس، قد يختلفان في كل شيء الا في محاربة فكر اليسار، الذي يفضح سياساتهم العميلة و المنبطحة لرأس المال الاجنبي، و صراعهم الازلي مع اتحاد الشغل هو في ان تتغاضى المنظمة الشغيلة عن الممارسات الوحشية لرؤساء المال الذين يستغلون يدنا العاملة بابخس الاثمان بدون ادنى احترام لقانون الشغل، كما تجدر الاشارة ان سياسة حكومة السبسي او الجبالي لم تشجع الاستثمار المحلي، بقدر ما جابت كامل اصقاع الارض لخنق الإقتصاد الوطني تحت تراكم الديون لإستهلاكية.

إن تعليق المديونية هو الحل الذي اقترحه حمة الهمامي للخروج من الازمة الاقتصادية التي تمر بها تونس، و تفادي افلاس عديد البنوك و على رأسها البنك المركزي. و قد نجحت سياسة تعليق المديونية في اتقاذ الاكوادور و الارجنتين من الافلاس. و هو الحل الذي تراه الجبهة تحررا من المؤسسات البنكية الغربية التي ستفتح لتونس نوعا من التوازن المالي سيسمح ببعث مشاريع تنموية في مختلف الجهات كما ان بيع مؤسسات الدولة سيجعل الدولة دمية في يد صندوق النقد الدولي و يفقدها هيبتها وسيطرتها على الاقتصاد الوطني و هي السياسة التي تعتمدها الحكومة الحالية من خلال الخضوع إلى إملاءات و شروط صندوق النقد مقابل قرض سيزيد في تفاقم نسبة المديونية ومزيد تعطيل التنمية بفعل زيادة تراكم الديون المترتبة عن القرض الأخير. اما على المستوى الفلاحي، فقد تغاضت الحكومة عن حل مشاكل صغار الفلاحين، و باعت مئات الهكتارات من الاراضي الخصبة لقطر، و وجدت الحل في زيادة اسعار المواد الغذائية عوض اعتماد سياسة فلاحية حقيقية تزيد في الانتاج الفلاحي لتلبية الحاجيات الغذائية للمواطنين، وتصدير كميات لا بأس بها الى الخارج. و بالتالي فان سياسة الخوصصة و التبعية لاملاءات البنك الدولي ستعمق الاحتقان الاجتماعي، وتزيد في عجز الميزانية، و تفاقم نسب العاطلين عن العمل. و ان كان اهتمام حركة النهضة و معارضيها الليبراليين موجه لكسب الاتتخابات القادمة بصفر برنامج إقتصادي، على عكس الجبهة الشعبية التي اهتمت بمشاغل الشعب الحقيقية و قدمت برنامجا سياسيا وإقتصاديا واضحا للقطع مع سياسة الخوصصة لم تلق صدى لدى وسائل الاعلام المنصهرة في المشروع الليبرالي المحتضر في شتى انحاء العالم ،على حساب المشروع الاشتراكي الذي جدد نفسه منذ سقوط الاتحاد السوفياتي و ظهر بحلة جديدة في أمريكا اللاتينية ستكون البديل الوحيد للنظام الراسمالي المتهاوي، و الدليل وقوف امريكا اللاتينية امام الازمة الإقتصادية الحالية بفضل المنظومة الاشتراكية الجديدة مقابل سقوط امريكا الشمالية المدوي بفعل الليبرالية المتوحشة. و رغم ان الانظمة الليبرالية سواء كانت بقناع اسلامي او علماني تقوم بالاستقطاب الثنائي ،فان المستقبل لليساروالاشتراكية من جديد.

كان قرار محمد البراهمي أمين عام حركة الشعب سديدا بالإنضمام إلى الجبهة الشعبية رغم محاولة بعض الأشخاص داخل حركة الشعب المتعاطفين مع حركة النهضة و مع سالم الأبيض، إثناء البراهمي عن قراره فمصلحة القوميين في الوقت الراهن لا يمكن أن تكون خارج حلف يساري كبير يكسر الاستقطاب الثنائي ما بين النهضة ونداء تونس، ويؤسس لبديل حقيقي يمثل صوت الشعب ومطالبه في مواجهة القوى النيولبرالية التي أعادت إنتاج نظام بن علي مع غطاء ديني يغلف التوجه النيوليبرالي للنهضة، ومواصلة هذه الحركة تفقير الشعب التونسي وتوزيع مؤسسات الدولة على أعضاء الحركة ومقربيها. أما عن أهداف الباجي قائد السبسي فهي تولي منصب الرئيس بأي ثمن وبرنامجه الإقتصادي و السياسي ليس غامضا وإنما هو نفس برنامج النهضة و قد مارسه خلال فترة حكمه حيث تسببت القروض التي أخذها من مجموعة الثماني في تعميق المديونية كما تميزت ردة فعله تجاه الاحتجاجات الاجتماعية بالقمع وسوء التصرف إلى الحد الذي جعلنا نشاهد العروشية تطفو على السطح بدعم و تشجيع من الباجي نفسه. في هذا المناخ المشحون بأعداء الثورة و المتربصين بها، لا سبيل للقوميين إلا أن ينضموا إلى القطب الوحيد الذي يطرح بديلا حقيقيا للنيوليبرالية و يدعم تحسين وضع الطبقة الوسطى التي تمثل عصب النسيج الإجتماعي و التي إذا إنهارت إنهار أي نظام وأي مشروع سياسي، و ستدخل البلاد في فوضى عارمة و في حالة إفلاس قد يؤدي إلى حرب أهلية. فلا خيار لمستقبل تونس سوى الجبهة الشعبية و لا ضير في أن يتراجع المشروع القومي الكبير من أجل مصلحة تونس أما التشبث بالشعارات الفضفاضة و الرنانة وراء أجندة تخدم الإسلاميين لا القوميين فهذا لا سبيل إليه. إن الجبهة الشعبية هي المستقبل و كل من عاداها فهو معاد للثورة وأما عن الزعامة فليس محمد البراهمي من يبحث عنها بل مصلحة تونس قبل كل شيء.

mercredi 8 mai 2013

القوميون في تونس الصوت المغيب. الجزء الأول: عبد العزيز الثعالبي



القوميون في تونس الصوت المغيب. الجزء الأول: عبد العزيز الثعالبي



Résultat de recherche d'images pour "abdelaziz thaalbi"


بقلم إيهاب الغربي

على عكس ما يدعيه خصومها، فإن الحركة القومية التونسية ولدت من رحم الحركة الوطنية المطالبة بإستقلال تونس من إستعمار فرنسا ولم تكن يوما وليدة أجندات مسقطة كحركات الإسلام السياسي سليلة الوهابية، وجماعة الاخوان أو حركة الشيوعية وليدة البلاشفة في العشرينات. فما هي المراحل التي عرفها التيار القومي طوال تاريخه وما الأسباب التي جعلت التيار القومي يولد تونسيا وينتهي ما بين ناصري وبعثي؟

يعتبر عبد العزيز الثعالبي الأب الروحي لفكرة الوحدة العربية في تونس وكان الثعالبي من  مؤسسي حركة الشباب التونسي والتي تعتبر القاطرة الفعلية للحركة الوطنية في تونس وكان الثعالبي في نفس الوقت ملتزما بواجباته تجاه الأمة العربية التي دخلت في صراع مع تركيا الفتاة. يعتبر الثعالبي من المطالبين بإعتماد نظام اللامركزية الذي يسمح للعرب بالإستقلال الإداري عن قيادات تركيا الفتاة وقد ساهمت رحلاته إلى الشرق في تجديد صلاته بالجمعيات القومية المطالبة بإستقلال العرب عن إسطنبول، خاصة في ظل الممارسات القمعية للأتراك ضد العرب. في 1920، دخل الثعالبي مع الحزب الدستوري التونسي في مرحلة جديدة من الكفاح وكانت كتابات ومكانة الثعالبي طاغية على كل بلاد زارها ولعب الرجل دورا رياديا في ترسيخ فكرة العمل العربي المشترك. حيث كانت مواقفه منطلقة من هموم ومشاغل تونس مسافرة بتونسيتها إلى تفعيل الحراك العربي فكان الثعالبي فاعلا لا مفعولا به، وكان آمرا لا مأمورا.وقد أدى حرصه على التنسيق مع سعد زغلول و الملك فيصل إبن الحسين في مؤتمر فرساي و المطالبة بالعمل العربي المشترك إلى إعتقاله من قبل السلطات الفرنسية وإعادته إلى تونس مسجونا.
عرف عن الثعالبي أنه من أبرز المناصرين لعروبة فلسطين ومقاومته للإحتلال البريطاني آنذاك ومشروع تهويد فلسطين ،حيث قام بتحضير مؤتمر القدس بتنسيق مع الحاج أمين الحسيني سنة 1930. كان الثعالبي أب الحركة الوطنية في تونس وقد رفع كزعيم للحزب الدستوري التونسي مطالبا تقضي بإرساء نظام دستوري والفصل بين السلط الثلاث مع ضمان الحريات والمساواة بالإضافة إلى إجبارية التعليم. وكانت هذه المطالب ثورية في ذلك الوقت ومختلفة تماما عن التحركات الأولى لحركة الشباب التونسي النواة الأولى للحركة الوطنية وهو ما أجبرفرنسا على ترحيل الثعالبي من تونس في 1923 حتى يخفت صوت هذا الحزب الذي أصبح مصدر إزعاج حقيقي لسلطات الإحتلال لما للثعالبي من تأثير داخلي وخارجي ومن صيت دولي.
كان لغياب الثعالبي عن تونس تأثيرا سلبيا في حركية الحزب الدستوري التونسي وهو ما حدا ببعض الشبان الفرونكوفونيين المختلفين فكريا عن مبادئ الحزب العروبي إلى التمرد والإنشقاق خاصة أن هؤلاء الأشخاص وهما بورقيبة ومحمود الماطري لم يكونا يوما من مناضلي الحزب بل كانت نيتهم تفكيك الحزب الدستوري التونسي والسيطرة على الحركة الوطنية خاصة في ظل وجود الثعالبي خارج البلاد.
وهو ما أدى إلى إنشطار الحزب الدستوري التونسي إلى جديد وقديم في1934 ،وخلق صراعات داخلية داخل الحركة الوطنية بدل التركيز على مقاومة الإحتلال. وقد تم تجاهل الثعالبي إثر عودته في 1937 بإعتباره الرجل الذي ولى عهده وهو المؤسس الفعلي للحزب وهو الذي رحل شرقا وغربا للتعريف بالقضية التونسية والذي لولاه لما كانت هناك حركة وطنية أصلا.
عرفت الفترة التي تولى فيها صالح بن يوسف مقاليد الحزب الدستوري الجديد مصالحة حقيقية بين مكونات الحركة الوطنية وقد تزامن ذلك مع وجود بورقيبة في مصر وهو ما تجسد من خلال مؤتمر ليلة القدر سنة 1946 الذي وحد كل القوى الوطنية من حزب قديم وجديد والإتحاد العام التونسي للشغل بإضافة إلى الزيتونيين وكان الإتفاق في هذا المؤتمر التاريخي على المطالبة بالإستقلال التام. وفي الوقت الذي إتفقت فيه كل القوى الوطنية على المطالبة بالإستقلال التام ،عاد بورقيبة من القاهرة في 1948 مقدما مشروع إصلاحات للحكومة الفرنسية مطالبا بسياسة المراحل لينشب الخلاف التاريخي في الحزب الجديد بين جناح بورقيبة المنخرط مع المستعمر فيمشروعه الفرونكوفوني وبين جناح بن يوسف المتبني للمشروع التونسي الأصيل الذي يستمد وجوده من ثقافته العربية الإسلامية. و هنا يظهر البون الشاسع بين التيار اليوسفي الذي كان إمتدادا حقيقيا لمسار الحركة الوطنية ووريثا شرعيا لنضالات الثعالبي وبين التيار البورقيبي الذي يشكل الخيار الأفضل للإستعمار من أجل إجهاض مشروع الحركة الوطنية.