suivez moi

mercredi 17 décembre 2014

إنسحاب حمادي الجبالي مناورة نهضاوية؟


إنسحاب حمادي الجبالي مناورة نهضاوية؟

Résultat de recherche d'images pour "hamadi jebali"

بقلم إيهاب الغربي
يعتبر حمادي الجبالي رقما صعبا في حركة النهضة واحد اهم رجالها على امتداد تاريخها وقد مثلت استقالة الجبالي من حركة النهضة حدثا لا يمكن التغاضي عنه خاصة ان هذه الاستقالة اتت في ظرف دقيق تمر به الحركة .فما هو المغزى الحقيقي لهذه الاستقالة قبل اسبوع من الدور الثاني للرئاسية؟
شرع حمادي الجبالي في العمل صلب حركة الاتجاه الاسلامي منذ بداية الثمانينات. طالته حملة الاعتقالات التي شنها الحبيب بورقيبة ضد الإسلاميين في تونس وقد عُرف في الحياة السياسية التونسية بعد اعتقال القيادة التاريخية لـحركة الاتجاه الإسلامي ومحاكمتها سنة 1981.
في سنة 1982 انتخب مجلس الشورى حمادي رئيسا لحركة الاتجاه الاسلامي كما تولى رئاسة تحرير جريدة الفجر الناطقة باسم الحركة قبل أن يحاكم إبان عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي بتهمة نشر مقالات تنال من الدولة وتحرض على العصيان والانتماء لجمعية غير مرخصة ومحاولة قلب نظام الحكم فحكمت عليه المحكمة العسكرية سنة 1990 بالسجن ستة عشرا عاما نافذة قضى منها عشر سنوات في السجن الانفرادي قبل أن يضرب عن الطعام سنة 2002 ثم يفرج عنه في فيقري 2006.
تولى حمادي الجبالي رئاسة الوزراء في 13 ديسمبر 2011 بعد ثورة 14 جانفي وفوز حركة النهضة باغلبية المقاعد في انتخابات 23 اكتوبر 2011.
كانت فترة رئاسة الجبالي للحكومة كارثية على عدة مستويات اقتصادية واجتماعية وامنية حيث فشلت حكومته في انقاذ اقتصاد البلاد فبلغ عجز الميزانية 6,6 % فيما تراجع معدل الإستثمار في عهد حكومة الجبالي كما تراجعت نسبة الإنتاج و بلغت نسبة المديونية بعد سنتين من هروب بن علي 48% أما عن نسبة التضخم فقد تعدت 10%.
وعوض أن تجد حكومة الجبالي الحلول العاجلة لتجاوز الأزمة الإقتصادية الخانقة التي تعاني منها تونس منذ سنتين استمرت حكومة الترويكا في انتهاج نفس السياسة النوفمربية حيث تصاعدت وتيرة الإقتراض والتداين وواصل الجبالي إعتماد سياسة الخوصصة في القطاع المنجمي والصناعي كما تمت خوصصة الأملاك المصادرة للنظام السابق ليتم إحتكارها من الطرابلسية الجدد في ظل حكم الجبالي.
وفيما منع رؤساء الأموال التونسيين من الإستثمار بتهديدهم ومنعهم من جلب العملة الصعبة إلى تونس يتم فتح المجال لرؤوس الأموال الأجانب وخاصة أصدقاء النهضة من الخليج بإمتيازات جبائية خيالية مقابل تصدير هذه البلدان لتونس الأفكار الرجعية والفكر الوهابي المتخلف بدعم مالي رهيب من دول الخليج وبالخصوص قطر والسعودية الذين يستثمرون في خراب بلادنا مقابل تصديرنا نخبتنا إليهم.
كل هذه الأخطاء الكارثية لحكومة الجبالي جعلت القطاع السياحي يقترب من الإندثار بفضل الإستثمارات الناجحة لحكومة النهضة في دعم رأس مالها السلفي .أما عن نسبة البطالة فهي في تزايد مطرد بلغت حدود 20% والتنمية حدث ولا حرج حيث قوبلت المطالب الإجتماعية للمناطق الداخلية المهمشة في كل العصور بالقمع الذي وصل إلى درجة إستعمال الرش في سليانة.
هذا على المستوى الإقتصادي، أما على المستوى الأمني الذي يعتبرصمام أمان الإقتصاد فقد تميزت حكومة الجبالي بأداء أمني
هزيل حيث عجزت حكومة الجبالي عن إيقاف ظاهرة السلفية بل دعمتها وأطرتها وساعدتها إن لم تكن هي من صنعتها بدليل أن الظاهرة السلفية لم تظهر للعلن إلا بداية من أحداث منوبة في ديسمبر 2011.
لتتعدد انجازات السلفيين فيما بعد من غزوة ساعة شارع حبيب بورقيبةإلى إمارة سجنان وصولا إلى إسقاط علم الوطن وتعويضه بالعلم الاسود.
ثم تمر النهضة والجبالي إلى مرحلة أخرى من الإستعراضات تقمص بطولتها هذه المرة رابطات حماية الثورة حيث أدبت هذه الرابطات الشباب جيدا في أحداث مسيرة شباب الثورة المعطلين عن العمل في 7 أفريل 2012 كما أدبت شعب الثورة جيدا في ذكرى شهدائه في 9 أفريل 2012 ثم يضغط المرشد الغنوشي مرة أخرى على زر سلفييه ليعودوا لنا في بنزرت وسيدي بوزيد والحنشة.
توقف ظهور السلفيين بفيتو أمريكي جراء أحداث السفارة الأمريكية في سبتمبر2012 الذي جعلت الغنوشي يضغط على زر رابطاته من جديد ليعودوا في تطاوين ويغتالوا لطفي نقض .ثم وجب علينا مشاهدة تطهير ساحة محمد علي من الإتحاد بإسم الثورة وشاهدنا العصي ترفع ضد من قام بالثورة لتتعرض أعرق منظمة شغيلة في تونس إلى أخطر إعتداء وتهديد من ميليشيات الغنوشي لم تشهده في عهد بن علي.
في هذا الجو المشحون بعنف النهضة تجاه كل من يعارض إخفاق حكومة الجبالي و وزير داخليته علي العريض مع بقاء قضاة بن علي و إستهداف الإعلام يوميا مما جعل النهضة تبحث عن مخرج من مأزقها فألفت مسرحية التحوير الوزاري من أجل إسعاف حكومة الجبالي لتشرع النهضة في إبتزاز المعارضة من خلال التحوير الوزاري حيث أعلن حمادي الجبالي عن نيته القيام بتحوير في 26 جانفي2013.
لكن المبادرة فشلت بإعتبار أن النهضة والترويكا يرفضان التخلي عن وزارات السيادة فيما تعتبر المعارضة أن أي تحوير ستقوم به النهضة يجب أن يشمل تحييد وزارات السيادة وهو ما جعل المفاوضات تتوقف بين الترويكا الحاكمة والمعارضة ليصل المشهد التونسي إلى إنغلاق تام.لكن إغتيال الشهيد شكري بلعيد الذي كان ورقة في يد المعارضة من أجل رسم خارطة طريق واضحة تمهد للإنتخابات والتي تتطلب قضاء مستقلا وهيئة إنتخابات مستقلة وخاصة وزارة داخلية مستقلة تحول إلى ورقة رابحة إعتمدتها النهضة للخروج من أزمة التحوير الوزاري التي ظهرت منذ أشهر.
خرج علينا حمادي الجبالي بمبادرة حكومة تكنوقراط حولت أنظار النخبة السياسية من مساندة الجبهة الشعبية وتأبين شهيدها شكري بلعيد إلى مساندة حمادي الجبالي وتحويله من خليفة سادس إلى شخصية وطنية فإنقلب حمادي الجبالي بعملية إخوانية سحرية إلى زعيم المعارضة المساندة لحمائم النهضة بزعامة الجبالي ضد صقورها بقيادة راشد الغنوشي .
انسحب الجبالي في 5مارس 2014 من الامانة العامة لحركة النهضة وقد كان لهذا الانسحاب دلالات عدة منها رغبة الجبالي الترشح للانتخابات الرئاسية.كانت رغبة الرجل الثاتي في حركة النهضة الترشح كمستقل للانتخابات الرئاسية وقد تحدث عن هذا الموضوع في جريدة الشرق الاوسط قائلا :« ليس بالضرورة انسحابي من الأمانة العامة انسحابا من الحزب، وما زلت أنتمي إلى «النهضة»، لكن إذا ترشحت للانتخابات، وهذا الشيء لم أقرره بعد، فإنني سأترشح مستقلا».
اعلنت حركة النهضة في 19 جوان 2014 عدم الترشح للانتخابات الرئاسيةوفد كان هذا الموقف طعنة في الظهر لحمادي الجبالي الذي امتثل في الاخير الى مسار الحركة التي كانت تتحدث عن رئيس توافقي وواثقة تمام الوثوق من فوزها بالتشريعية حيث اكد حمادي الجبالي في بيان بتاريخ 19 سبتمبر 2014 عدم نيته الترشح للانتخابات الرئاسية. ويعتبر هذا القرار امتثالا واضحا من الجبالي لتعليمات حركته وهو ما اكده فتحي العيادي رئيس مجلس شورى حركة النهضة حين قال ان: «حمادي الجبالي يعتبر من داخل حركة النهضة وهو ملتزم بما أقره مجلس شورى الحركة مما يعني أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة».
لم يكن القرار الذي اتخذه الجبالي في 11 ديسمبر 2014 بالانسحاب من حركة النهضة بسبب خلافات ما بينه وبين رفاقه في الحركة بقدر ما كان مناورة سياسية جديدة تعتمدها النهضة من اجل عدم احراج نفسها بدعم المرزوقي علانية وتكليف الجبالي بهذه المهمة حتى تظهر النهضة في موضع الحياد.
وقد اتضح دعم الجبالي للمرزوقي في عدة مواضع حبث بقول الجبالي في 12 ديسمبر 2014: «انتصاري لتوازن لا بد أن تكون عليه البلاد لكي نحافظ على ما وصلنا اليه من حريات ونحترم الدستور وننفذه».ويقصد هنا بالتوازن منع وصول السبسي لمنصب الرئاسة حتى لا يحتكر نداء تونس كل المناصب من رئاسة ورئاسة حكومة ورئاسة البرلمان ويرى الجبالي ان دعم المرزوقي سيخلق توازنا في توزبع السلطة يمنع عودة الاستبداد.
بان الجبالي في مواقفه الاخيرة اكثر وضوحا في دعم المرزوقي من حركة النهضة التي ادعت الحياد في الدور الاول والثاتي للرئاسية فيما كان دعمها للمرزوقي اكثر من جلي من خلال قواعدها واعلامها وهو ما يجعل من الجبالي القيادي الذي ينتصر لاهواء قواعد الحركة ويخدم النهضة دون ان يورطها مباشرة في دعم المرزوقي.

lundi 8 décembre 2014

الإتحاد بين الأمس واليوم



الإتحاد بين الأمس واليوم

Résultat de recherche d'images pour "ugtt"


بقلم إيهاب الغربي

لعب الاتحاد دورا رئيسيا في الحركة الوطنية منذ تأسيسه سنة 1946 بقيادة فرحات حشاد الذي تولى في تلك الفترة رئاسة الحركة الوطنية نقابيا وسياسيا، خاصة في ظل سجن ونفي زعماء الحركة الوطنية في اواخر الاربعينات. ومن هنا اصبح للاتحاد شعبية تفوق حتى شعبية الحزب الدستوري الجديد.
لذلك فان تصفية حشاد مثلت الضربة القاضية للحركة الوطنية الحقيقية التي نادت بخروج فرنسا النهائي من البلاد، خاصة وان تصفية حشاد سنة 1951 خولت لبورقيبة توظيف الاتحاد لمشروع الاستقلال الداخلي ثم التام. حيث وقف الاتحاد الى جانب بورقيبة في الصراع اليوسفي البورقيبي، في حين ان مجرى التاريخ كان سيتغير لو كان فرحات حشاد على قيد الحياة. اجهض مشروع دولة عربية كبرى كانت ستمتد من مصر الى الجزائر لولا مواقف بورقيبة و وقوف الاتحاد الى جانبه ضد مشروع صالح بن يوسف القومي انذاك.
دور الاتحاد كان هاما حيث ساهم امينه العام لسابق للاتحاد احمد بن صالح الذي تولى في الستينات وزارات الاقتصاد والنعليم والصحة، في خلق تعليم عمومي ومجاني وبعث اغلب مستشفيات البلاد و كذلك بعث اكبر المصانع الوطنية والمؤسسات العمومية. كل هذا بفضل ابن الاتحاد احمد بن صالح، الذي كافئه بورقيبة على انجازاته بعشر سنوات اشغال شاقة كما نسب كل انجازات بن صالح لنفسه.
ثم نكل بالاتحاد ننكيلا شديدا خاصة بعد اعلان الاتحاد في 78 الاضراب العام فقام كل من الهادي نويرة الوزير الاول وعبد الله فرحات وزير الدفاع وبن علي مدير الامن، وخاصة محمد الصياح مدير الحزب الحاكم انذاك. والذي استخدم مليشيا سميت بميليشيا الصياح لقمع الاضراب، وهو ما ادي الى سقوط 1200 شهيد في مجزرة مشهودة في حق تونس و الاتحاد.كانت تلك الضربة القاضية للاتحاد الذي اصبح اثرها اداة طيعة للنظام في باقي عهد بورقية وعهد بن علي .لكن الحركات الشعبية التي عرفتها تونس في اواخر 2010 دفعت الاتحاد الى الانتفاضة على نظام بن علي. وهو ما سارع بسقوط هذاالنظام في14 جانفي 2011 ليعرف الاتحاد منعرجا تاريخيا من خلال مؤتمر طبرقة 2011، حيث تم انتخاب مكتب تنفيذي حقيقي وليس صوري كما كان الامر في عهد نظام بن علي.
بعد فشل مبادرة اكتوبر2012 التي اقترحها الاتحاد على حركة النهضة من اجل الخروج من عنق الزجاجة ،نجد الاتحاد يجر ذيول الخيبة للمرة الثانية على التوالي بعد تعليق الاضراب العام الذي كان مقررا في 13 ديسمبر 2012. لقد حاول حسين العباسي جبر الضرر الذي لحق بالمنظمة الشغيلة بعد جملة من الاعتدائات التي شنتها رابطات حماية الثورة على المقرات الجهوية للاتحاد ،انتهت بالاعتداء في 4 دسمبر2012 على مقر الاتحاد الرئيسي في ساحة محمد علي في يوم استشهاد فرحات حشاد. ويدعي ناشطو هذه الرابطات انهم ضد عودة التجمع ،فيما شوهد قيادييهم في شعب التجمع وبجانب عماد الطرابلسي. فعملت النهضة على تكوين ميليشيا نسبتها الى لجان حماية الثورة. وهنا ينبغي التفرقة بين لجان حماية الثورة الي ساهمت بالفعل في اعتصامات القصبة، واقالة حكومة محمد الغنوشي تحت رعاية المجلس الاعلى لحماية الثورة بقيادة الاتحاد وقوى اليسار على رأسها حزب العمال الشيوعي في 2011. ولكن تشكيل الهيئة العليا لتحقيق اهداف الثورة انهى دور لجان حماية الثورة التي انصهر اعضائها في الاحزاب التي ينتمون إليها.
اما رابطة حماية الثورة فهي ميليشيا نهضاوية أنشأت لخدمة الحزب الحاكم الجديد من أجل ضرب المعارضة و تصفية حسبات سياسية من خلال اعتماد العنف للضغط على الخصوم .وهذه الميليشيات النهضوية هي تقليد اخواني اعتمده البنا من خلال ميليشيا فرقة الجوالة التي واجه بها الاخوان ميليشياحزب الوفد القمصان الزرق وميليشيا حركة مصر الفتاة القمصان الخضر في مصر في ثلاثينيات القرن الماضي، تأثرا بميليشيات هتلر وموسليني الفاشية والنازية، التي اوصلت هذه الانظمة الكليانية الى الحكم. لذلك فقد حاول راشد الغنوشي الاستفادة من خبرة اساتذته في الفاشية لحماية سلطته والاستفراد بالحكم. وكان الاتحاد برمزيته وقدرته على التعبئة و التصدي لمشروع اخونة مجتمعنا هدفا لميليشيات النهضة.
وتلعب رابطات حماية الثورة التي انشأها الغنوشي نفس دور ميليشيات الصياح في السعي الى اخماد صوت الاتحاد واقصاءه من الحياة السياسية من أجل تأمين الطريق للدكتاتورية الاخوانية التي تبدو ملامحها جلية ودور قائدها ومهندسها راشد الغنوشي لا يخفى على احد وهو الذي وعد مريديه بالصبر على العلمانيين قليلا، في انتظار الاستفراد المطلق بالسلطة من اجل فرض التعاليم الدينية الاخوانية وليست الاسلامية على المجتمع التونسي. وقد نجح راشد الغنوشي في تركيع الاتحاد بميليشياته، واكتفى العباسي بوعد من حكومة الغنوشي بامكانية التحقيق في ما حدث من اضرار وكان قرار تعليق الاضراب هو تسليم طوعي من الاتحاد لنظام النهضة في ذلك الوقت.
ساهمت الازمة الخانقة التي شهدتها تونس اثر اغتيال محمد البراهمي في 25 جويلية 2013، والتي افضت الى توحد المعارضة وتكوينها لجبهة الانقاذ بهدف اسقاط حكم الترويكا انذاك في اجبار الاتحاد الى الخروج عن دوره الاجتماعي، والاتجاه الى اقتراح حل سياسي يجنب البلادالدخول في حرب اهلية.
حيث اعلن في 5 اكتوبر 2013 الشروع في حوار وطني بين الاحزاب المتنازعة برعاية الرباعي المتكون من لاتحاد العام التونسي للشغل، والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان والهيئة الوطنية للمحامين بتونس.
كان اثر مبادرة الاتحاد وشركائه في الرباعي حاسما، اذ ساهم الحوار الوطني في استقالة حكومة علي العريض، وهو ما يعني خروج الترويكا من الحكم وانهاء الاحتقان السياسي. كما تم التوافق على حكومة جديدة برئاسة المهدي جمعة، بالاضافة الى المصادقة على الدستور في 26 جانفي 2014. وتكوين الهيئة العليا للانتخابات التي انجزت الانتخابات التشريعية في 26 اكتوبر 2014 ثم الدور الاول من الرئاسية. وتبقى لها الدور الثاني لاستكمال مرحلة الانتقال الديمقراطي.
افضى الحوار الوطني برعاية الاتحاد الى اخراج البلاد من ازمتها السياسية الخانقة .وهو مايؤكد ان الاتحاد ليس فقط مؤسسة نقابية اجتماعية، بل هو هيكل وطني حاسم في كل الازمات التي عرفتها تونس على امتداد تاريخها الحديث

mardi 15 avril 2014

حقيقة بورقيبة


حقيقة بورقيبة


Résultat de recherche d'images pour "bourguiba"



بقلم إيهاب الغربي
لشد ما صدمت تونس من رؤية أبنائها يستبدلون ابن خلدون بابن لادن ويعتبرونه أسطورتهم وقدوتهم كماارتاعت تونس من رؤية اخوان حسن البنا يغزونها بقيادة حركة تدعي الاسلام من وراء جبة الاخوان وهي الزيتونية الشامخة.لم تكد تونس تستجمع قواها من هول ما رأت من طمس لهيبتها وهويتها حتى تستيقظ على جماعة بورقيبة الذين إختفوا هربا بجرائمهم ليعودوا لنا بعد 14 جانفي متلحفين ببورقيبة أملا في النجاة من حساب نصف قرن ولكن للاسف لا مهرب من الحقيقة.
لم يكن الحزب الدستوري القديم حزبا فولكلوريا، وانما يعتبر ركيزة الحركة الوطنية.لقد كانت الحركة الوطنية قبل نشأة حزب الثعالبي حركة نخبوية شملت جمعيات لها بعد ثقافي اكثر منه سياسي ،كحركة الشباب التونسي التي تأسست سنة 1907 ضمت البشير صفر وعلي باش حانبة والثعالبي بالاضافة الى جمعية قدماء الصادقية.
كانت تشأة حزب اثلعالبي ردة فعل من النخبة التونسية على تجاوزات فرنسا خاصة اثر احداث الزلاج سنة 1911واحداث الترامواي ،وقد تزامنت نشأة الحزب الدستوري التونسي مع الثورة البولشيفية سنة 1917 في روسيا وقد تأسس الحزب سنة 1920 وبلغ عدد شعبه 70 شعبة وهو ما يدل على انتشار الحزب في كامل البلاد على عكس ما ادعى بورقيبة واتباعه.
استغل الجيل الجديد للحزب التونسي وجود الزعيم الثعالبي خارج البلاد للقيام بانقلاب جهوي ضد سيطرة رجال العاصمة على الحزب ،وكان بورقيبة على رأس هذا الانقلاب.كان كل هم بورقيبة ان يسحب البساط من ابناء العاصمة ليتحول الحزب الدستوري الى ابناء الساحل، وقد نجح بورقيبة في إحداث انشقاق جهوي عن الحزب الدستوري.
بدأ بورقيبة مساعيه لتفكيك للحزب مستندا على جهته وقاموا سنة 1934 بالانفصال عن الحزب الاصلي لتكوين حزب الساحل .كان رد اصحاب الحزب الاصلي عنيفا وبقدر قيمة الخيانةالتي قام بها ابناء الساحل لشيخهم الثعالبي. عاد الثعالبي سنة 1937 بعد رحلة مشرقية قام خلالها بالتعريف بقضية بلاده ليجد بورقيبة قد استحوذ على حزبه وقد نسبه الى الساحل.عاد ليجد نفسه وهو الذي صال العالم شرقا وغربا للتعريف بقضية بلاده متهما من خلال جماعة الساحل بالتعاون مع فرنسا.
لم يكن بورقيبة خلا ل الحرب العالمية الثانية مع الحلفاء ،بل ان بورقيبة اقرب منه الى المحور حيث ان هذا الرجل تفاوض مع حاكم ليون الالماني كلاوس باربي خلال فترة سجنه بحصن مون لوك والقى كلمة في روما تهاجم فرنسا.
كما ان بورقيبة لما عاد من السجن سنة 1943 حاول اقناع كل من المنصف باي ومحمد شنيق والجنرال ايستفا ممثل حكومة فيشي انذاك التابعة لهتلر بقيادة حكومة في عهد المحورولما جوبه مقترحه بالرفض قام بورقيبة بتوزيع منشور باسم الحزب ينص على وقوف الحزب الدستوري الى جانب الحلفاء وذلك لتصفية حساباته لا غير.وهذا هو السبب الرئيسي وراء اصطفاف بورقيبة مع الحلفاء ولبس حنكته السياسية كما يدعي.

في المقابل،كان كل هم المنصف باي في ذلك الوقت العصيب في خضم اطوار الحرب العالمية الثانية هو حماية التونسيين من اعراض الحرب. رغم تعاطف مجموعة من رجال الحزب الدستوري مع الالمان الا ان المنصف باي اتخذ الحياد في موقفه من الحرب بدليل دفاعه  ببسالة عن يهود تونس. كان المنصف باي محبوبا من التونسيين لانه آثر مصلحة الشعب على مصلحته الشخصية مثلما كان بورقيبة دائما وهو ما يفسر حب التوانسة اللامشروط لسيدي المنصف.
كانت القاهرة التي اكتشفها بورقيبة سنة 1945زمن فاروق مختلفة تماما عن القاهرة التي عرفها غريمه صالح بن يوسف في الخمسينات حيث كانت قاهرة فاروق تحت سيطرة الانقليز وتسودها الطبقة البورجوازية. تجمعت في مصر نخبة مناضلي المغرب العربي امثال عبد الكريم الخطابي وعلالة الفاسي والشاذلي المكي .كان اهتمام بورقيبة فور وصوله الى مصر هو نسج علاقات مع امريكا الامبراطورية الجديدة عند الغرب اثر 1945وذلك من خلال قنصلها دولتل.كما ان بورقيبة الذي اتى من تونس الى القاهرة كممثل للحزب الجديد لم يكتف بهذا الاستفزاز لرفقائه في مكتب المغرب العربي بل ذهب الى حدود ابعد من ذلك من خلال اتصاله مباشرة بالسفارة الفرنسية بالقاهرة وتقديمه تقارير عن نشاطات مكتب المغرب العربي.
اغضبت تصرفات بورقيبة اعضاء مكتب المغرب العربي وافضت الى عزله وفقدانه لاية شرعية حتى في حزبه.عقد سنة 1947 مؤتمر بالقاهرة انبثق عنه ما يسمى بلجنة المغرب العربي سنة 1948 وقد اسندت رئاستها الى عبد الكريم الخطابي زعيم ثورة الريف في المغرب. كانت فكرة الخطابي تتمثل في ان يخوض ابناء المغرب العربي صراعا مسلحا موحدا تحت قيادة واحدة من اجل تحرير كامل اقطار المغرب
العربي.وكانت اهداف تكوين لجنة تحرر المغرب العربي كالاتي:
1 – المغرب العربي بالإسلام كان، وللإسلام عاش، وعلى الإسلام سيسير في حياته المستقبلية.
2 – المغرب العربي جزء لا يتجزأ من بلاد العروبة وتعاونه في دائرة الجامعة العربية، على قدم المساواة مع بقية الأقطار العربية أمر طبيعي ولازم.
3 – الاستقلال المأمول للمغرب العربي هو الاستقلال التام لكافة أقطاره الثلاثة تونس والجزائر ومراكش.
4 – لا غاية يسعى لها قبل الاستقلال.
5 – لا مفاوضة مع المستعمر في الجزئيات ضمن النظام الحاضر.
6 – لا مفاوضة إلا بعد إعلان الاستقلال.
رفض بورقيبة التعاون مع الخطابي ومع لجنة المغرب العربي وهو ما زاد في عزلته وجعل الحبيب ثامر ويوسف الرويسي وكافة ممثلي الحزب الدستوري يتخلون عنه فالرجل اي بورقيبة مورط في علاقات مع السفارة الفرنسية والامريكية والرجل يتلقى الاموال باسم حزب الدستور باسم مكتب المغرب العربي ويحولها الى حسابه الخاص كما ان بورقيبة مورط بعلاقات نسائية مشبوهة.

كان بورقيبة الوحيد الذي يرفض فكرة العمل المغاربي المشترك وفكرة الكفاح المسلح.كان الوحيد رغم ان الجميع كان في الضفة الاخرى. اصبح بورقيبة موضوع الساعةاذ لم يكف اتباعه ما فعله زهاء نصف قرن من الجرائم والظلم في حق تونس وتاريخها حتى يعيدوا لنا نفس المشهد وكأن شيء لم يكن.

mercredi 8 janvier 2014

ما لم ينشر في الكتاب الأسود


ما لم ينشر في الكتاب الأسود


Résultat de recherche d'images pour "‫ما لم ينشر في الكتاب الأسود‬‎"




بقلم إيهاب الغربي
لقد كان وقع الكتاب الاسود كالصاعقة ليس فقط على فرقاء السياسة هذه المرة، وانما ايضا على كافة اطياف المجتمع التونسي بمختلف شرائحه كما ان الكتاب الاسود لم يكن كشفا للمتورطبن مع النظام النوفمبري والبورقيبي، بقدر ما كان تصنيفا شخصيا من السيد المرزوقي لاهل الجنة واهل النار .وكاننا في يوم الحشر فكان لا بد لهذا المقال ان يعيدنا الى الرشد، وينسينا ظواهر احلام نسجتها لنا المخابرات الامريكية بمساعدة صاحب الكتاب الاسود ومرشده ورفاقه من اهل الجنة، و وضعتنا في الدرك الاسفل بسحر كلمة واهمة اسمها ثورة. فلنغص اذا في كتابنا الاسود الذي لم ينشره صاحب قرطاج، ومنصبيه في اعلامهم سواءا كان إخواني او بورقيبي.
ان الشرعية الانتخابية التي منحت اخوان تونس الحكم هي شرعية زائفة، لان المجلس التاسيسي هو مطلب النخبة السياسية وليس الشعب وكان الهدف من انشاء هذا المجلس هو ترضية كل الاطراف المتصارعة على الحكم، وسحب البساط من القوى الثورية الحقيقية وتسييس اعتصامات القصبة. وهو ما جعل واشنطن وباريس تضغطان على حكومة محمدالغنوشي في سبيل الامتثال للاصلاحات السياسية التي كان ديكورها شبابا ومناطق مهمشة، ومحركها منظمات مجتمع مدني وشخصيات حقوقية تدافع عن المصالح الامريكية والفرنسية. وقد كانت المطالبة بانشاء مجلس تأسيسي المخرج الانسب للنخبة السياسية لقمع الاحتقانات الشعبية، و كسب هدنة يتمكنون خلالها من ترتيب اجنداتهم السياسية وتقديم ورقات اعتمادهم لامريكا. والذي فات هذه النخبة ان اهداف 14 جانفي قد حددتها امريكا هذا التاريخ ، و افهمت التجمعيين ان مهمتهم انتهت وان المكان الأن للاخوان.
لذلك فقد استسلم محمد الغنوشي للامر الواقع، واقر بوجوب انشاء مجلس تاسيسي. والملاحظ ان راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة لم يعد الى تونس الا بعد المصادقة على انشاء المجلس التاسيسي، خاصة ان الاخوان في تونس ومصر لم يشتركوا في الحراك السياسي الا بعدانتهاء الاحتقان الاجتماعي و تمهيد الارضية اللازمة لهم من قبل الامريكان لاستلام السلطة بتنسيق امريكي مسبق بينهم وبين النظام السابق في كل من تونس ومصر، مع تقديم امريكا للفلول والتجمع بانهم سيحافظون على مكانتهم، وسيبقون اصدقاء لامريكا التي قد تحتاجهم في كل وقت.
عين الباجي قايد السبسي رئيس حكومة في مارس 2011 رغم اعتصامات القصبة 1 و 2 الداعية الى القطع مع النظام السابق. وهو لن يتم حسب الادارة الامريكية الا بشروطها وفي سياق اهدافها. فالولايات المتحدة تخلت عن حليفها بن علي، ولم تتخلى عن نظامه .والاحتجاجات الشعبية اللتي تلت فرار رأس النظام لم تعد ترق للادارة الامريكية كثيرا. لذلك فقد حاول جيفري فلتمان اخماد اعتصام القصبة بتحوير حكومي املاه على حكومة محمد الغنوشي.
بعد اندلاع القصبة 2 استجابت الادارة الامريكية مكرهة للتضحية بحكومة محمد الغنوشي، والقبول بمجلس تأسيسي ستتكفل بامر تطويعه فيما بعد. الا ان امريكا لم تفرط في حلفاءها السابقين. وكان اختيار السبسي الوجه البورقيبي المعروف والذي اشتهر بقمعه للحركة اليوسفية وسياسته الامنية المتشددة اثر انقلاب 62 عندما كان مديرا للامن، ثم وزيرا للداخلية. بالاضافة الى خبرة السبسي الكبيرة في العمل الديبلوماسي سواءا كوزير خارجية في الثمانينات، او سفيرا في باريس والمانيا الغربية. بالاضافة الى قربه من الجيش باعتباره وزيرا للدفاع في 69-70.
لذلك فان الباجي القايد السبسي الرجل الذي عمل في كل اجهزة الدولة يبدو الانسب للادارة الامريكية لقيادة المرحلة القادمة بما فيها من استحقاقات داخلية وخارجية. الاستحقاقات الداخلية هي اعادة السيطرة على دواليب الدولة من خلال االقضاء على المسار الثوري الذي انتهى في القصبة 2 ، و تمهيد السبيل لفوز الاخوان في االانتخابات من خلال الترخيص المجاني لكل من يرغب في انشاء حزب. وهو ما جعل المجتمع التونسي لا يستوعب البرامج السياسية للاحزاب.
قام الاعلام الذي كان يعمل بتنسيق مع رئاسة الحكومة بالتغاضي عن التعريف باحزاب على حساب احزاب اخرى، بدليل ان الاحزاب القومية والتي كان لها موقف مختلف من الربيع العربي قد وقع التعتيم عنها ومنعها من التعريف ببرنامجها السياسي . نفس الشيء وقع للاحزاب اليسارية التي عملت وسائل الاعلام على تشويه صورتها.
كما زادت افلام نادية الفاني وبرسيبوليس في خدمة حركة النهضة والتي كانت بترخيص من حكومة السبسي الذي يعلم حق العلم ان هذه الافلام ستخدم حركة النهضة. و قد اعتمدت الادارة الامريكيةعلى ثلاثة وجوه من اجل تسهيل انتقال السلطة لحركة النهضة فرع الاخوان المسلمين في تونس.
هذه الوجوه هي الباجي قايد السبسي السالف ذكره، وعياض بن عاشور شخصية برجوازية تدين بالولاء الى مشروع ساركوزي المتوسطي الذي يناقض مشروع الربيع العربي. خاصة ان بن علي هو شريك هام في مشروع ساركوزي في سيطرة فرنسا على المتوسط . وقد حاول عياض بن عاشور في رئاسته للهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي ان يعزل حركة النهضة. الا انه في النهاية خضع لضغوط الحركة و الادارة الامريكية في تسهيل السبل لقدوم اخوان تونس الى الحكم . حيث ان امريكا فرضت اجندتها السياسية رغم تصدي اليساريين للمشروع الاخواني، ووضعت عياض بن عاشور في كفة الاخوان على حساب اليسار.
اما كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، فهو ايضا عضو ينتمي للشبكة الأوروبية المتوسطية لحقوق الإنسان منذ 2003. وهو ايضا منخرط في مشروع خمسة زائد خمسة المتوسطي.
ثلاثة عناصر ساهموا في تزوير انتخابات 23 اكتوبر، وهذا جرد لعملية افتسام كعكة تونس:
افتتحت مسرحية الانتخابات في الاجتماع السري الذي شمل اعضاء الترويكا في 13 اوت 2011. وقد جمع هذا اللقاء كلا من راشد الغنوشي، حمادي الجبالي وبن جعفر والمرزوقي في دار نصر علي شقرون بمشاركة مركز كارتر وجمعيات امريكية وغربية اخرى.
لكن الاجتماع الاهم والحاسم قد دار يوم 25 اكتوبر 2011، في شقة بحي النصر بمشاركة كمال الجندوبي مهندس الانتخابات و محمد عبو عن المؤتمر، ومحمد بالنور عن التكتل وعلي العريض عن النهضة باضافة الحضور الامريكي في شخص مارك زارتمان وهو احد مساعدي الصهيوني جون ماكين في منظمة نيد*.
وقد كان لهذه المنظمة الامريكية دورا فاعلا في تحديد مسار انتخابات 23 اكتوبر و في خدمة الاجندة الامريكية. تعتبر “نيد”الذراع الايمن للاستخبارات الامريكية. ومن الهين على منظمة قامت بانقلاب فاشل على شافيز في فينيزولا سنة 2002، وبثورة ملونة على نظام نجاد في ايران سنة 2009 اعادت الكرة سنة 2011 في تونس باسم الربيع العربي واسقاط نظام مرفوض من شعبه بانقلاب عسكري قاده الجنرال رشيد عمار من أجل التمهيد للاطاحة بمبارك والقدافي وادخال شمال افريقيا في فوضى عارمة بمساعدة حركات الاسلام السياسي المقنعة تحت ثوب الديمقراطية، وتصدير النموذج السعودي إلى كامل اقطارنا العربية. لذلك فان الشرعية الانتخابية للترويكا عامة و لحركة النهضة خاصة هي زائفة باعتبار انهم وصلوا للحكم باجندة اجنبية وليس بانتخابات شعبية .
سنعود الى الوراء قليلا، و نتذكر عمالة حكومة السبسي ودورها في اسقاط حكم الجماهرية وفي حالة الفوضى وانتشار القاعدة في منطقتنا. اذلا يخفى على احد الدور الذي لعبته حكومة السبسي في الاطاحة بحكم الجماهرية، والدعم الذي وفره رشيد عمار لتمرير الاسلحة من الحدود التونسية الى ثوار ليبيا بطريقة جعلت علي الصلابي القيادي الاسلامي الليبي المقيم بقطر ممتنا لخدمات رشيد عمار. فبعد ضغوطات قطرية على حكومة السبسي، ذهب رشيد عمار في زيارة لقطر في افريل 2011. واتفق مع ولي العهد القطري انذاك تميم حمد الثاني على دعم الثوار بالسلاح عبر الحدود التونسية، وهو ما تم من خلال فتح معبر الذهيبة الذي سهل ضرب جبهة طرابلس من الظهر. بالتالي ضرب قوات القدافي في مقتل، من خلال السيطرة على عمقها الاستراتيجي في الشرق التونسي. خاصة وان الثوار متمركزون في شرق ليبيا،ومدعومون من مصر.
كما واصلت حكومة النهضة نفس النهج في الامتثال لاوامر قطر واجندتها الامريكية، بتوقيع رشيد عمار اتفاقية استراتيجية وورطت تونس رسميا في الحرب على سوريا. خاصة ان بلدان حلف شمال الاطلسي هي التي شاركت مع القوات القطرية في مناورات الصقر الجارح، والتي انضمت اليها تونس. بلغ عدد الجنود الأجانب المشاركين في التمرين نحو1500 شخص بمشاركة تونسية، بالإضافة إلى مشاركة ثلاث سفن حربية وثلاث طائرات. كما تميزت بمشاركة طائرات النقل الجوي الإستراتيجي والطائرات بدون طيار. يشار إلى أن قطر تضم أكبر قاعدة عسكرية أمريكية، وتتمثل في قاعدة السيلية التي تعتبر اكبر مخزن لتخزين الاسلحة والمعدات الاميركية الذي يرجح إنشاءها بداية العقد الماضي.
كما تنص اتفاقية التعاون بين الجيش التونسي و الجيش القطري على اعارة جنود تونسيين للقوات المسلحة القطرية، وهو ما سيحول تونس الى ولاية قطرية رغم ان قطر اصغر حجما من ان تكون ولاية تونسية. والاخطر من ذلك هو النوايا القطرية المبيتة لانتهاك سيادة الجزائر ، والتي تجلت من خلال تجسس قطر من تونس على الاتصالات الجزائرية باشترائها لاسهم تونيزيانا و تجسسها من خلال التراب التونسي على الجزائر و الان وما بعد توقيع هاته الاتفاقية بامكان قطر ادخال السلاح الى التراب الجزائري بمساعدة الجيش التونسي دون قيد اوشرط، بل وتشريك القوات التونسية في عمليات بالتراب الجزائري بموجب هاته الاتفاقية وهو ما يثبت مرة اخرى انخراط تونس ما بعد 14 جانفي في مشروع أمريكا الجديد للاستيلاء على موارد الطاقة للدول التي ترفض الخضوع لتعاليم الشركات البترولية الامريكية، كليبيا والجزائر باسم الربيع العربي.
لقد بلغ مجموع المساعدات العسكرية الامريكية لتونس منذ اندلاع الثورة ما يقرب عن 32 مليون دولار، وهو تقريبا ضعف المساعدة المقدمة مباشرة قبل الثورة وهو ما يعتبر مفاجئا للمطّلعين و المتتبّعين للعلاقات العسكريّة الامريكية التّونسيّة. و بالتّالي يمكن أن نتساءل عن المقابل الذي دفعته الحكومة التونسيّة و العسكريّين للحصول على تمويلات أمريكيّة تفوق الـ 32 مليون دولار، وهو دليل قاطع على تبعية االحكومة التونسية الحالية والسابقة لاجندة الولايات المتحدة.
هذه الحكومات “الشرعية” لم تكن كذلك لولا تبني البيت الابيض. فحسب جريدة الفجر الناطقة بإسم حركة النهضة عدد 7 و الصادرة يوم 20 ماي 2011، زار وفد نهضاوي الولايات المتحدة بعد دعوة من وزارة الخارجية الأمريكية. و قد إلتقى هناك حمادي الجبالي بجوزف ليبرمان، جون ماكين، و قاري اكرمان و شخصيات أخرى من الكونجرس الأمريكي كما حصل، حسب نفس المصدر، تفاعل الإدارة الأمريكية و ممثلي الحكومة الانجليزية مع تصورات حركة النهضة و مقترحاتها. كما كان هناك استجابة واضحة من الطرفين الأمريكي والانجليزي في دعم هذه التجربة والحرص على نجاحها. و أشار المصدر إلى اهتمام المسؤولين الأمريكان الكبير بتصورات “الحركات الإسلامية المعتدلة” للمستقبل. كل هذا قبل الإنتخابات، دون ان ننسى مباركة حمادي الجبالي للكيان الصهيوني بقوله ان” في اسرائيل احزاب لا تعيق بالضرورة الديمقراطية” وهذا ما يفسر تشبث حركة النهضة بعدم تجريم التطبيع في الدستور. فوز النهضة بالانتخابات اوجب على رئيسها راشد الغنوشي في ديسمبر 2011 زيارة معهد واشنطن لدراسات الشرق الادنى الذي اسسه اللوبي الصهيوني، وهو ما يؤكد العلاقة الوثيقة و المتميزة لاسرائيل ودول الربيع العربي و انظمته بالاضافة الى انه احسن جواب على اهداف الربيع العربي وزعمائه المنصبين من الناتو واسرائيل. وقد اكد الغنوشي في معهد الصهاينة على علاقة تونس الاستراتيجية بحلف الناتو والتزام تونس بالتنسيق مع الحلف كشرط التزام الادارة الامريكية بدعم شرعية حركة النهضة.
هذا هو المقال الاسود، الذي لم يكتبه صاحب كرسي قرطاج في صفحات كتابه الاسود. ربما كان كتابه منقوصا ايضا من جائزته ومرشده راشد،التي تحصلا عليها من شاتهام هاوس** المعهد الماسوني الذي شكرهما على خدماتهما الجليلة للبيت الابيض واسرائيل
*NED: Le National Endowment for Democracy (NED) (en français, Fondation nationale pour la démocratie)
** Chatham House:Le Royal Institute of International Affairs (RIIA)